مركز توثيق سيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز | كلمة رئيس مجلس الإدارة
الموقع الرسمي لمركز توثيق سيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله-
15621
rtl,page-template-default,page,page-id-15621,ajax_fade,page_not_loaded,,qode_grid_1400,qode-theme-ver-17.2,qode-theme-bridge,qode_header_in_grid,wpb-js-composer js-comp-ver-5.6,vc_responsive

كلمة رئيس مجلس الإدارة

تنبع أهمية مركز توثيق سيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز من أهمية إبراز سيرة الوالد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وتراثه وقيمه وأولوياته على المستويات الثلاثة؛ المحلي والإقليمي والدولي، وانطلاقًا من المسؤولية تجاه حفظ تراث الوطن من خلال توثيق سيرِ رموزه وقادته جاءت فكرة إنشاء مركز توثيق سيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، ليكون مصدرًا أساسيًّا للمعلومات المتعلقة بالملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- ومركزًا متخصصًا للدراسات والأبحاث في سيرة الملك عبدالله بن عبدالعزيز بشكل خاص.
إن تحقيق هذه الرؤية يتطلب جهدًا كبيرًا، وعملًا متواصلًا يرتكز على متطلبات البحث العلمي العميق الملتزم بالمعايير العلمية وقواعده الثابتة؛ إذ إن العمل وفقًا لهذه القواعد كفيل بتحقيق الأهداف المرسومة. لقد وضع المركز نصب عينيه أهمية الإسهام الفاعل في توثيق مرحلة مهمة من مراحل بناء هذا الوطن وتنميته؛ لتكون شاهدة على النهضة الشاملة التي شهدتها بلادنا الغالية في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -رحمه الله- وبتحقيق توثيق سيرة هذا القائد العظيم ستكون مثالا حيًّا للأجيال، وملهمة للنشء من القادة.
 إن المركز يقوم في أداء رسالته على أساس قوي، وبناء متين وهو حب هذا الوطن وحب رموزه الذين كان لهم الأثر الأكبر في وحدته وبنائه وتنميته بدءًا من المؤسس الملك عبدالعزيز وأبنائه البررة ملوك المملكة العربية السعودية: سعود وفيصل وخالد وفهد، ويأتي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- ليحافظ على هذه الوحدة ويكمل البناء والتنمية.
وختاما فإني أشكر الله -جل وعلا- على تحقق قيام هذا المركز الذي يعبر عما أشعر به أنا وإخوتي تجاه والدنا  –  رحمه الله- من حب ووفاء وتقدير، وأشكر أخواتي وأخواني الذين كان لهم دور وإسهام بارز في دعمه وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود رئيس مجلس أمناء مؤسسة الملك عبدالله العالمية للأعمال الإنسانية.
Bitnami